الصيام المتقطع وخسارة الوزن وهل يعد فعلاً نظاماً غذائي قوي لخسارة الوزن؟

الصيام المتقطع وخسارة الوزن

 

الصيام المتقطع وخسارة الوزن , أولاً الصيام المتقطع هو نظام غذائي أو حمية تعتمد على الامتناع عن الطعام لأوقات معينة من اليوم. في هذا المقال كلمة صيام تعني الامتناع عن الطعام فقط. يمكن شرب الماء أو مشروبات أخرى خالية من السعرات.

يوجد أنواع مختلفة من الصيام المتقطع، أكثرها شهرة هو تقييد وقت تناول الطعام من 6-8 ساعات كل يوم، عادة في النصف الثاني من اليوم لساعتان قبل النوم. الأنواع الأخرى تتضمن تخطي الوجبات، مثل تجنب تناول العشاء، أو الأكل في يوم و عدم الأكل اليوم اللذي بعده.

 

أنواع الصيام المتقطع

النوع الأكثر انتشاراً يسمى 16-8، عندما تصوم 16 ساعة في اليوم و تتناول الطعام في الـ8 ساعات الباقية، عادة الامتناع عن الأكل أول 6 ساعات بعد الاستيقاظ و الساعتين قبل النوم.

 

حمية 5:2 مشهورة أيضاً. تتضمن الحمية 5 أيام من الطعام المعتاد و يومين من تقليل الكالوري إلى 500-600 سعرة حرارية في اليوم.

 

نوع آخر يتضمن يوم أو يومين من التناول الطبيعي للطعام و يوم كامل من الصيام.

 

حمية المحارب تتضمن تناول القليل من الخضار و الفاكهة في النصف الأول من اليوم، تناول وجبة واحدة كبيرة على الغداء أو العشاء و صيام كامل بعد ذلك.

تأثير بعض أنواع الصيام المتقطع على بناء الأجسام

 

لا ينصح باتباع حمية المحارب أو الصيام لأيام كاملة للرياضيين الذين يرغبون في بناء العضلات.

 بعد التمرين، يحدث البناء العضلي على مستوى الخلية لمدة تصل إلى 72 ساعة و التغذية في هذه الفترة تعتبر مهمة جداً. 

خلال الصيام المتقطع من الصعب تناول الكمية المناسبة للبروتين في اليوم، و في بعض أنواعه يمتنع عن الطعام لأيام كاملة أو يتم تناول الطعام في فترة قصيرة جداً في اليوم، مما يجعل تناول الاحتياج اليومي من البروتين صعب.

 

هل الصيام المتقطع أفضل من الحميات الأخرى؟

الصيام المتقطع، مثل الحميات الغذائية الأخرى، تعمل عن طريق تقليل استهلاك السعرات الحرارية. لدى الصيام المتقطع ميزة أنه يساعد على تقليل نسبة الدهون و الكوليسترول في الدم أفضل من معظم الحميات الأخرى. 

 

بالنسبة لتنزيل الوزن لا يوجد أفضلية للصيام المتقطع بالمقارنة مع أي حمية أخرى تحد من استهلاك السعرات الحرارية. لكن الهدف الرئيسي منه، عدا عن تقليل استهلاك السعرات، يعتبر الالتزام بالحمية. فإذا وجدت أن الصيام المتقطع أسهل لك من الكيتو، فإنه يعتبر أفضل، و العكس صحيح.

 

بعض الدراسات تشير إلى امكانية الصيام المتقطع من زيادة العمر وتقليل الموت المفاجئ، لكن معظمهم تم اجراؤهم على فئران و لا يوجد دليل مؤكد على صحة ذلك.

متى لا ينصح بالصيام المتقطع؟

 

بعض الناس يشتكون من أعراض مثل وجع الرأس، التوتر و الضعط العصبي، الامساك أو الجفاف. إذا عانيت من أي من هذه المشاكل أثناء الصيام ينصح بالتوقف و مراجعة الطبيب.

يجب تجنب الصيام المتقطع في حالة وجود أمراض متعلقة في نسبة السكر في الدم، مثل السكري، العلاج بالكورتيزون، مشاكل في البنكرياس، متلازمة كوشينغ، مشاكل في الغدة الدرقية و غيرها.

عند وجود أي مشاكل صحية أو أمراض مزمنة أو جهازية، ينصح بمناقشة الطبيب و الأخذ بنصائحه قبل البدء بأي حمية.

الخلاصة

الصيام المتقطع يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم و خسارة الوزن، لكن ليس أفضل من الحميات الأخرى المبنية على مبدأ التقليل من استهلاك السعرات الحرارية. لا ينصح بالصيام المتقطع لمن يعانون من الأمراض المزمنة، خاصة السكري، و لمن يريدون بناء العضلات لأنه من الصعب استهلاك الكمية المطلوبة من البروتين أثناء الصيام.

اقرأ ايضاً:
كيف تقلل من الشهية للطعام

المصادر :

مصدر 1

المصدر 2 

المصدر 3

مصدر 4