التوتر النفسي وتأثيره على البناء العضلي وجهاز المناعة - Proteinak

التوتر النفسي وتأثيره على البناء العضلي و جهاز المناعة

بعد انتشار الكورونا في الاونة الاخيرة ارتفعت معدلات التوتر النفسي بين الأشخاص إما بسبب قلة الحركة والرياضة او الخوف من الكورونا  لكن الكثير من الأشخاص لا يعلمون ما هي عوائد التوتر والقلق النفسي على جهاز المناعة وكيف من الممكن أن يؤثر على الكتلة العضلية.

 

في هذا المقال سوف نستعرض تأثير القلق والتوتر على الجسم وسنقوم باستعراض أهم الطرق التي يمكنك اتباعها للتقليل من التوتر.

جميعنا في مرحلة ما من حياتنا مضت علينا ايام توترنا فيها في اغلب هذه الأوقات كان التوتر يؤثر على الأمور التي نفعلها في يومنا مثل الأداء الرياضي النوم وحتى مزاجنا لكننا للاسف قليل ما بنفكر بتأثيره على صحتنا وكتلتنا العضلية  الحقيقة انه يوجد علاقة معقدة جدا بين العقل والجسم وتأثر واحدة يؤدي الى التأثير على الاخرى. مثلا نعلم أن القليل من التمرين ممكن أن يقلل من التوتر النفسي كما اثبتت الدراسات ان التمرين يساعد على افراز الـ بيتا اندروفين و السيروتونين المثبتات المسؤولات عن زيادة السعادة والهدوء والثقة بالنفس. وكذلك يمكن للصحة العقلية ان تؤثر على التمرين.

 

ما أثر التوتر النفسي على بناء الكتلة العضلية؟

في دراسة عام 2008 قاموا بتتبع اشخاص لمدة سنة كاملة وجدوا فيها أن الأشخاص المتوترين في أيامهم كانت لديهم الزيادة في اوزان ال bench press وال squat اقل من الاشخاص الغير متوترين  كما انهم وجدوا أنهم اكتسبوا كتلة عضلية أقل من المجموعة الاخرى. المصدر
ودراسة اخرى عام 2014 وجدت نفس النتائج لكن بتأثيرها ايضا على الاستشفاء العضلي
بعد التمرين المجموعة التي لديها التوتر النفسي أقل اخذت 24 ساعة فقط للاستشفاء العضلي.
بينما المجموعة التي لديها توتر نفسي اخذت اكثر من 96 ساعة للاستشفاء من التمرين.

كما ان التوتر النفسي مرتبط بزيادة في ألم العضلات بعد التمرين وقلة الطاقة للمزيد اضغط هنا
ما تأثير التوتر النفسي على جهاز المناعة؟

 

اولا ما هو جهاز المناعة؟
يتكون جهاز المناعة في جسم الإنسان من بلايين الخلايا التي تتحرك في مجرى الدم داخل الانسجة والاعضاء وتقوم بقتل الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات والخلايا السرطانية.
لتعرف أكثر عن عمل جهاز المناعة شاهد هذا الفيديو

عندما نتوتر تقل قدرة جهاز المناعة على محاربة الاجسام الغريبة ويعرضنا اكثر للامراض. ما السبب؟
اثناء التوتر يعمل الجسم على افراز هرمون corticosteroid الذي يقوم بدوره بتقليل خلايا الدم البيضاء هذا بشكل مباشر. اما بشكل غير مباشر بالعادة يقوم الاشخاص المتوترين بتقليل توترهم من خلال التدخين وشرب الكحول مما يؤثر ايضا بشكل سلبي. 

يؤثر التوتر على صحة الجهاز الهضمي اثناء التوتر النفسي يتوقف الجسم عن امتصاص الطعام. وهذا يؤثر على صحة الجهاز الهضمي وقد يسبب قرحة معدة بسبب افراز الادرينالين المرتفع اثناء التوتر.
كما ان التوتر يرفع من ضغط الدماء

بعد كل هذا بنحب نحكيلك لا تتوتر من التوتر! الموضوع بسيط لتقلل التوتر. كيف؟
اولا: 

  1. التخلص من العوامل المسببة للتوتر مثل : الكحول ,  والعلاقات السامة مثل الأشخاص السلبيين. 
  2. تحسين العادات الغذائية لان العادات الغذائية السيئة تؤثر على التوتر النفسي في المدى البعيد بسبب زيادة الدهون وارتفاع معدلات الالتهاب الخ..
  3. التأمل : ما هو ؟ هي فقط حالة لا تفكر فيها بشيء ويكون تركيزك فيها على تنفسك وجسمك فقط مثبت علميا انه يقلل من التوتر النفسي بشكل كبير ويزيد من قوة جهاز المناعة ويحسن من الذاكرة والأداء الرياضي. كيف ممكن تتأمل ؟ ننصح باستخدام احد التطبيقات المتوفر على الهاتف مثل HeadSpace أو Calm. 
  4. تحسين جودة النوم , يرتبط التوتر وقوة جهاز المناعة بشكل مباشر في جودة النوم! كيف ممكن تحسن من جودة النوم ؟ 

– لا تستخدم هاتفك او تنظر في اي شاشة قبل النوم بساعة لتحسين افراز الميلاتونين! 

– لا تشرب القهوة او اي مصدر كافيين قبل النوم ب 6 حتى لو ما بتتأثر بالقهوة الا انها تقلل من جودة النوم.

– نم في غرفة مظلمة وان تكون درجة الحرارة بين 17-18 درجة مئوية. 

– نم على الأقل 7-8 ساعات. النوم أكثر من 9 ساعات يؤثر سلبا على القلب والجسم.

اقرأ ايضاً :
الألم ما هو ولماذا نشعر به
العلم والنوم! ما الرابط بينهما وماذا يحدث للجسم خلال النوم

 

 

.