الكثير من الرياضيين يتناولو بياض البيض ويقومو بالقاء الصفار. لكن ما لا يعمله الاغلب ان معظم المغذ

الكثير من الرياضيين يتناولو بياض البيض ويقومو بالقاء الصفار. لكن ما لا يعمله الاغلب ان معظم المغذّيات في البيضة موجودة في الصفار

كذلك نصف محتوى البروتين يوجد فيها. يظن الكثير ان الخوف من الصفار هو بسبب احتوائه على دهون لكن الدهون الموجودة بالصفار

هي دهون غير مشبعة مثل الموجودة في زيت الزيتون والمكسرات ومعروف انها لا تزيد نسبة الدهون بالجسم في الاشخاص الذين يتمرنو.

 

للاسف مهما يوجد ادلة للرياضيين لتناول البيض كاملا الا انهم يقومو بتناول البياض فقط. سنقوم باستغراض دراستين

نظرت فيما اذا كان هنالك فرق بين تناول البيضة كاملة او تناول بياضها فقط وتأثير ذلك على زيادة الكتلة العضلية.

 

قامت الدراسة الاولى بمقارنة تأثير البيض الكامل ضد بياض البيض على زيادة تخليق البروتين بالجسم كانت العينة بالدراسة هي مجموعة رجال يقوموا بممارسة تمارين المقاومة.

عملت الدراسة على اخذ عينة من الرجال من عضلة الفخذ الامامية قبل وبعد التمرينز 

 

التمرين كان عبارة عن Leg extension و Leg press  ب 4 جولات و 10 تكرارات من وزن 80% من اقصى وزن لديهم. بعد التمرين عملت العينات على تناول اما بيض كامل ( 3 بيضات ) او بياض بيض ( 6 بيضات ).

 

ماذا وجدت الدراسة ؟ 

العينة التي تناولت بياض البيض فقط البروتين وصل اسرع للعضلات وذلك لخلوّه من الدهون. حيث وصل اعلى مستوياته في 75 دقيقة مقارنة بساعتين مع مجموعة البيض الكامل. لكن أهم ما وجدته الدراسة ان البيض الكامل على زيادة تخليق البروتين بالعضل اكثر من بياض البيض!  

 

بدراسة اخرى عملت على المقارنة بين الاثر البنائي للبيض الكامل وبياض البيض للاعبين الحديد بحث هذه الدراسة في انزيمات البناء العضلة والعوامل التي تؤثر بالبناء العضلي مثل mTOR و MAPK, حيث يعملان على بدء عملية تخليق البروتين بالعضل وزيادة الحجم العضلي. تصميم الدراسة كان مشابه للدراسة التي قبلها 10 رجال لديهم خبرة بالتمرين قامو بممارسة نفس التمرين بالدراسة التي قبلها وتناولو نفس كمية البيض وبياض البيض ايضا بالدراسة التي قبلها. 

 

ما وجدته الدراسة ان الوجبتين عملت على زيادة تفعيل mTOR ب 34% بعد التمرين. ولا يوجد فرق بين تناول بياض البيض او البيض كاملا. حيث ان الوجبتين عملت على زيادة ذلك بشكل متساوي. 

 

هل هذا يعني انه لا فرق بين تناول بياض البيض والبيض الكامل ؟ 

يجب ان ننتبه ان بالدراسة الاولى قال الباحثون انه يوجد عوامل غير معروفة في البيض الكامل عملت على زيادة البناء العضلي مقارنة ببياض البيض.

افضل طريقة للنظر للدراستين هي ان البروتين والاحماض الامينية في البيض وحدها من يعمل على تفعيل مسارات البناء العضلي. 

لكن محتوى البيضة الكاملة يوجد في الكثير من المغذيات بجانب الاحماض الامينية الأمر الذي أدى الى زيادة اكثر بالبناء العضلي. لهذا دائما ننصح بأكل البيض كاملا. 

 

دراسات اخرى قارنت بياض البيض والبيضة الكاملة لأشخاص كبيرين بالعمر لديهم خسارة بالعضلات.

وجدت الدراسات ان المجموعة التي تناول البيض زادت الكتلة العضلية لديها بشكل كبير, والامر لا يرجع فقط الى محتوى البيض بالبروتين.

لكن السبب كان هو الكولسترول, حيث يعتبر الكولسترول مادة خام لزيادة التستوستيورن بالجسم مع العلم ان الكولسترول يوجد فقط بصفار البيض. 

 

الجدول الاتي يوضح محتوى الببيض وصفار البيض بالمغذيات.